فصائل عراقية تهدد مجدداً.. معركة كبرى حال عدم انسحاب أميركا

A

ar

Guest
تستمر الفصائل العراقية الموالية لإيران بالتهديد بشن هجمات على القوات الأميركية حال عدم انسحابها من العراق مع نهاية هذا العام.

وفي هذا السياق، قال زعيم "كتائب سيد الشهداء" أبو آلاء الولائي، في تغريدة على "تويتر" اليوم الأربعاء، إن فصيله يعد العدة "للمنازلة الكبرى" مع القوات الأميركية في العراق بعد نهاية العام الحالي في حال عدم انسحابها.

يأتي هذا بينما بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، في اتصال هاتفي الاثنين، سبل التنسيق لإنهاء الدور القتالي لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق.

وتطرق الاتصال إلى "التنسيق المشترك بين بغداد ولندن بشأن إنهاء الدور القتالي للتحالف الدولي، والانتقال إلى دور المشورة والمساعدة والتمكين، بما يعزز الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة" بحسب بيان لمكتب الكاظمي.

وبريطانيا عضو في التحالف الدولي الذي تشكل عام 2014 بقيادة الولايات المتحدة الأميركية لمواجهة تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا.

وأبرمت الولايات المتحدة مع العراق اتفاقاً في يوليو الماضي، يقضي بانسحاب جميع القوات القتالية من العراق بحلول نهاية العام الجاري 2021.

واتفقت بغداد وواشنطن على أن العلاقة الأمنية بينهما "ستنتقل بالكامل إلى المشورة والتدريب والتعاون الاستخباري، ولن يكون هناك أي وجود لقوات قتالية في العراق بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول 2021".

ومنذ 2014، تقود واشنطن تحالفا دوليا لمكافحة تنظيم داعش الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، حيث ينتشر بالبلاد نحو 3000 جندي للتحالف، بينهم 2500 أميركي.

ولعب التحالف دوراً رئيسياً في إلحاق الهزيمة بالتنظيم واستعادة العراق لكامل أراضيه عام 2017، ولكن داعش لا يزال يحتفظ بخلايا متفرقة تشن هجمات عنيفة بين فترات متباينة.

متابعة القراءة...
 
Top